الموت


    الحد الأدنى من العمل للإسلام

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 139
    تاريخ التسجيل : 08/09/2011

    الحد الأدنى من العمل للإسلام

    مُساهمة  Admin في الأحد أكتوبر 30, 2011 6:15 pm

    الحد الأدنى من العمل الصالح لكي يكون المرء مسلما

    """""""""""""""""""""""""""""""""""""""



    إن الحمد لله نحمده تعالى ونستعين به ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له،وأشهد أن محمد عبده ورسوله أرسله الله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله وكفى بالله شهيدا ...
    وبعد أن تبين أن الإيمان هو التصديق بالقلب والعمل بالجوارح وأن يكون ذلك العمل ابتغاء وجه الله تعالى ، فأما التصديق بالقلب فلا خلاف فيه وكذلك ابتغاء وجه الله تعالى فهما شرط للإيمان، وذلك لأن الإنسان عندما يعمل العمل إما أن يقصد به وجه الله وحده ، أو يقصد به وجه الله وغيره ، فإذا قصد مع الله غيره فإن الله سبحانه لن يقبله منه كما قال سبحانه في الحديث القدسي الذي يرويه النبي (ص) عن ربه إذ يقول الله تعالى (أنا أغنى الشركاء عن الشرك من عمل عمل أشرك فيه معي غيري تركته وشركه)[رواه مسلم عن أبي هريرة] .
    وأما العمل فهو الذي حصل فيه الخلاف فقد أراد بعض الناس أن يجعل بعض العمل الصالح شرط للإيمان والبعض الآخر ليس شرطا ، بل قصروا ما هو شرط للإيمان على الشهادتين فقد اشترطوا عمل واحد وهو النطق بالشهادتين، وقد سبق أن أشرنا إلى هذا الموضوع في مسألة الإيمان إذ قلنا أن الشهادة عمل جارحة وإذا كان هناك عمل هو شرط للإيمان فلا فرق بين عمل وآخر وسنـزود هذه المسألة بأدلة كثيرة جد وذلك من كتاب الله تعالى ومن أحاديث الرسول(ص).
    فالذي ندعيه وندين لله تعالى به هو أن الإسلام المطلوب من قبل الله تعالى هو (التزام كل الفرائض واجتناب كل المحارم ، ومن ترك فرض أو ارتكب محرم فليس بمسلم) وهذا هو الحد الأدنى من العمل الصالح ... وإليك أخي المسلم الأدلة على ذلك :


    * الأول : دليل الخلق بالحق والأمر بالحق .

    * الثاني : دليل القتال .

    * الثالث : دليل الأمثال .

    * الرابع : دليل البيعات .

    * الخامس : دليل عمل الشيطان .

    * السادس : دليل الصفات .

    * السابع : دليل التولي .

    * الثامن : دليل الشروط .

    * التاسع : دليل السنن .

    * العاشر : دليل الإخلاص .

    * الحادي عشر : دليل الأدلة العامة .

    * الثاني عشر : الأدلة الخاصة التي تنص على كفر صاحب المعصية .

    * الثالث عشر : الأدلة التي تنفي الإيمان بمجرد مخالفة واحدة .
    * الرابع عشر : الأدلة الخاصة التي تنفي دخول الجنة بمخالفة واحدة .

    * الخامس عشر : الأدلة التي تنفي أصحاب المعاصي من جماعة المسلمين .

    * السادس عشر : الأدلة التي تنص على لعن كل صاحب معصية .

    * السابع عشر : الأدلة الخاصة التي تخلد صاحب المعصية في النار .

    * الثامن عشر : دليل العاقبة .

    * التاسع عشر : دليل عمل القلب .

    * العشرون : دليل الآخرة .

    * الحادي والعشرون : دليل الشكر .

    * الثاني والعشرون : دليل الذكر .

    * الثالث والعشرون : دليل مقتضى الشهادتين .

    * الرابع والعشرون : دليل عدم اجتماع المتناقضات .

    * الخامس والعشرون : أدلة متفرقة .

    * الخاتـمـة .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 14, 2018 6:50 am